معلومات الجينسنغ
نقدم معلومات عن الجينسنغ الذي كان يحب كالغذاء الصحي لمدة خمسة آلاف سنة
  • HOME
  • معلومات الجينسنغ
  • زراعة نبات الجينسنغ الكوري
زراعة نبات الجينسنغ الكوري
الشكل
يحتوي الجنسنغ الكوري على نظام جذري يتكون من رأس الجُذْمور، الجذر الرئيسي، والجذور الجانبية التي يتفرع منها الكثير من الجذور الدقيقة والشعيرات الجزرية.

ويخضع شكل الجنسنغ الكوري لعملية تحول خلال مرحلة نمو الجذور. وفي السنة الأولى من زراعة البذور، تمر جذور الجنسنغ خلال نحو 17 شهرًا بمرحلة الاستطالة (4-6 أشهر) ومرحلة زيادة الحجم (7-9 أشهر) حتى تصير شتلات تحمل شعيرات كثيفة. يتم تشذيب الشعيرات قبيل غرسها في السنة التالية من زراعة البذور. وتبدأ الجذور الجانبية الجديدة في النمو، ويتم تحديد طول الجذور الرئيسية وعددًا من الجذور الجانبية في السنة الثالثة من زراعة البذور. وفي السنوات الرابعة والخامسة، يزداد حجم الجذور الرئيسية وتنمو الجذور الجانبية والدقيقة بالكامل لتكون الشكل الفريد المميِّز لجذور نبات الجنسنغ.

يكون طول الجذر الرئيسي لنبات الجنسنغ البالغ من العمر ست سنوات، والذي يستخدم لتصنيع الجنسنغ الأحمر، حوالي 7 إلى 10 سم (وقطره 2 إلى 3 سم) بخلاف العديد من الجذور الجانبية ورأس الجُذْمور الكبير. ويكون الطول الإجمالي حوالي 34 سم ويتراوح الوزن بين 40 إلى 120 جم (وفي بعض الحالات، قد يصل إلى 300 جم). وعند إنماء الجذور لأكثر من 7 سنوات، فإن نموها يتأخر وتصبح هيئتها مريضة وذات بشرة خشبية. كما يتسبب النمو لفترة طويلة في ارتفاع معدل تكوُّن التجاويف، أو الدواخل البيضاء، وذلك بعد المعالجة.
لنمو
لحصول على أفضل نوعية من الجنسنغ، يجب توخي سبل العناية الخاصة بالزراعة، وذلك من عملية البذر وحتى الحصاد. زراعة نبات الجنسنغ تعد مختلفة إلى حد بعيد عن غيره من المحاصيل. فبمجرد أن تتم زراعة الجنسنغ في حقل ما، فإنه لا يمكن زراعته مرة أخرى في نفس الحقل خلال 15 سنة على الأقل. يجب اختيار الحقل بعناية لأن العائد يعتمد على طبيعة التربة وأحوال الأرض. ومن أجل تهيئة ظروف النمو المناسبة للجنسنغ البري، قدر الإمكان، فلابد من اختيار التربة الملائمة وتخصيبها بالسماد لمدة سنة أو سنتين.

ولابد كذلك من اختيار أفضل البذور من أحد محاصيل الجنسنغ عالية الجودة، ثم زرع أفضل الشتلات للحصول على نتاج متميز. وتُزرع الشتلات أيضًا في أحواض مشاتل تم إعدادها بشكل خاص.

يجب زراعة الجنسنغ الكوري تحت الظل ودون استخدام الأسمدة الكيماوية. اختصار، فإن زراعة نبات الجنسنغ تعد عملية بنائية والتي تحافظ على ممارسات الزراعة العضوية التقليدية. زرع نبات الجنسنغ في صفوف يتم تنظيمها بواسطة البوصلة بحيث يتجه نحو الشمال الشرقي ويتم تثبيت مظلات علوية لحماية النباتات من أشعة الشمس المباشرة. من ومن الأمور الأساسية الهامة، أن يتم إنماؤها لأقصى درجة ممكنة، وفي الوقت ذاته، الحفاظ على التوازن بين رأس الجُذْمور والجذر الرئيسي والجذور الجانبية.